الخميس , يونيو 17 2021
الرئيسية / أخبار / بيان من حركة كفانا في ولاية تيرس أزمور

بيان من حركة كفانا في ولاية تيرس أزمور

بسم الله الرحمنِ الرحيم

بيان حركة كفانا
——————-

تابعنا في منسقية حركة كفانا في ولاية تيرس زمور القمع الوحشي البربري الغير مسبوق الذي تعرض له شباب مدينة ازويرات أثناء تظاهرة سلمية امام مبنى الولاية للمطالبة بإبعاد مصانع السيانيد القاتل عن التجمعات السكنية والرعوية للمدينة .

وانطلاقا من سياسة القمع التي ينتهجها نظام ولد الغزواني اتجاه المطالب الشعبية، ونظرا لخطورة الوضع، وما أقدم عليه عناصر الحرس ، والشرطة الوطنية من قمع للمتظاهرين وجرهم أمام أعين الجميع وتعذيبهم داخل غرف في مبنى الولاية مما ادي الى الإغماء على بعضهم واصابة البعض بكسور بالغة وجروح عميقة تظهر آثار الضرب والتنكيل الذي تعرضو له.

فإننا نستنكر ونشجب وندين بشدة هذا العمل اﻹجرامي الخطير الذي يشكل سابقة في ممارسات السلطة الحاكمة من خلال استغلال المباني الإدارية للتصرفات الأمنية الوحشية المنافية لحقوق الإنسان ولميثاق الأمم المتحدة ولجميع الأعراف والقيم الإنسانية .

وانطلاقا من ذلك نسجل مايلي

1_ نهيب بسلمية المتظاهرين وصبرهم امام القمع الممنهج .

2_ ندعو الى فتح تحقيق سريع وتقديم جميع المتورطين في التعذيب والمعاملة السيئة الى العدالة ومعاقبتهم طبقا للقانون .

3_ نعيب ونرفض صمت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان والآلية الوطنية للوقاية من التعذيب

4_ نناشد جميع المنظمات الحقوقية والهيئات الدولية لحقوق الإنسان الممثلة في بلادنا بالتدخل السريع .

5_ نطالب الهيئة الوطنية للمحامين بتخاذ تدابير عاجلة لمحاسبة المجرمين والوقوف امام هذا النوع من الممارسات .

6_ ندعو من جديد جميع الشباب الموريتاني الى توحيد الصف والنضال السلمي من اجل فرض مطالب شعبنا والوقوف امام استمرار اساليب العشرية الماضية بطرق صامة

والله من وراء القصد
عن المنسقية الجهوية لحركة كفانا في ولاية تيرس زمور .
بتاريخ.. 2020/12/02

عن admin

شاهد أيضاً

وزير التجهيز والنقل يتفقد إنجار طريق بوتلميت ألاك

في إطار تنفيذ مقاربة القطاعات الحكومية في مجال المتابعة المستمرة لتنفيذ المشاريع وتسريع انجازها وتدريب …