الزعيم ينتصر على التكتل في بوصطيله

743 views مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 11 أبريل 2018 - 11:54 مساءً
الزعيم ينتصر على التكتل في بوصطيله

حملت الساعات الماضية لساكنة بوسطيله مامفاده أن التوقع والتمني لايجديان نفعا ولايحققان المبتغى في كثير من الاحيان ؛ فبعد ان أسدل الستار على حملة الإنتساب لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية التي شهدتها المنطقة-كغيرها من مناطق الوطن- ظهرت صورة بانورامية تحكي وترسم الكثير من المعطيات التي عند غربلتها وعقلنتها لاتنبؤ فقط بثبات ميزان القوة السياسية التي كانت مهيمنة بقدر ماتثبت أنه اصبح أقوى من ذي قبل في ظل التحالفات التي واجهها.
فقد إحتدم الصراع في هذه المنطقة-مركز بوسطيله-بين أحلاف ضمت بالاضافة إلي مجموعات محلية بعض الشخصيات الوازنة في المنطقة وقد أطلق أنصاره عليه إسم التكتل وقد بشر ه‍ؤلاء بفردوس سيقودون إليه المواطن إن هو كان إلى جانبهم واستخدموا لذالك شعارات تطورت من شكل دعاية حزبية -مفادها كونهم الممثل الأساسي للحزب ومحل ثقته – إلى دعاية فكرية واجتماعيه مؤكدين ان لديهم إعتقادا إلي حد اليقين انهم يستطيعون التحكم وتوجيه الافراد
أما الطرف الآخر فكان ممثلا في عمدة البلدية الذي يعتبر الرجل الأقوى في المنطقة كما يقول انصاره اللذين أطلقوا عليه لقب الزعيم
فالرجل أكد حضوره واهميته علي المستويين المحلي و الوطني فعلى مستوى الحزب تم تعيينه منسقا لمقاطعة تيارت وعلى المستوي المحلي كان رده بالحرف : الميدان بيننا وسيكون الفيصل.
ويبدو أن الرجل كان واثقا من نفسه وانصاره ؛ فقد جرت رياح الانتساب بما لاتشتهيه سفن الطرف الآخر حيث تم تسجيل 5939 منتسبا للحزب وهو مايعادل 118 وحدة ونصف تقريبا توزعت حسب الآتي : 3537 منتسب تابعة للعمده وهو مايعادل 70 وحده ونصف تقريبا بنسبة 59.55% وحصل التكتل على 2402 منتسب اي مايعادل 48 وحدة بنسبة 40.45% ويبدو ان هذه النتائج جاءت لتعيد رسم الخارطة السياسية للمنطقة.
محمد ولد المختار
مركز بوصطيله الإداري، تمبدغة

رابط مختصر